دشين نظام الامتياز في كلية المجتمع الحكومية صنعاء

دشنت كلية المجتمع صنعاء
اليوم النظام الالكتروني وعملية أتمتة العمليات الداخلية في كلية مجتمع صنعاء
برعاية الدكتور /خالد الحوالي
القائم بأعمال وزير التعليم الفني والتدريب المهني
تدشن كلية المجتمع صنعاء
النظام الالكتروني للعملية التعليمية (نظام الامتياز )
المرحلة الأولى تحت شعار ” نحو إحداث نقلة نوعية في مستوى الأداء في الكلية ”
في يومنا هذا الخميس الموافق 6_10_2016 م
الساعة 10:00صباحا …
شرفنا الدكتور خالد الحوالي وضيوفه بتدشين النظام الالكتروني هذا وقد حضر اجتماع التدشين
الدكتور الفاضل/ نجيب الكميم عميدكلية المجتمع صنعاء
والدكتور /عبدالجليل العبيدي نائب العميد للشؤون الاكاديمية
والدكتور / جاوود الحمادي نائب العميد لشؤون الطلاب
والاستاذ/ عصام الطبيب نائب العميد للشؤون المالية
ورؤوسا الاقسام
الدكاترة والمدرسين الكرام
وحضر هذا التدشين
مدير شركة الامتياز الاستاذ فائق الحودي
هذا وقد رحب العميد بالحضور جميعا وقد القاء كلمتة
موكدا فيها بان هذا النظام هي الخطوة الناجحة لتطوير الاداء في مجال شؤون الطلاب وتقديم وتسهيل خدمة الطلاب …

وفي التدشين الذي حضره مسئولي وكوادر كلية المجتمع أشار القائم بأعمال وزير التعليم الفني والتدريب المهني إلى أهمية هذه الخطوة النوعية في العمل الإداري والتعليمي في الكلية و مواكبة المتغيرات التقنية المتسارعة في أنظمة التعليم الالكتروني الهادف إلى تجويد مستويات الأداء وتحسين نوعية المخرجات . وأكد الدكتور الحوالي أن تدشين العمل في النظام الالكتروني بالكلية وفي ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار الجائر يعد خياراً استراتيجياً و نقلة نوعية في الاتجاه الصحيح لأتمتة الخدمات الطلابية والتعليمية ، لافتاً إلى دوره في القضاء على كثير من المشاكل والاختلالات والبيروقراطية والانتقال نحو العمل المؤسسي المتكامل ومساعدة صناع القرار لاتخاذ قرارات سليمة بناءً على بيانات ومعلومات دقيقية .وأشاد بمستوى الانسجام والتكامل بين عمادة الكلية واعضاء هيئة التدريس والعاملين فيها وجهودهم في تسيير العملية التعليمية خلال العام الجامعي الماضي على الرغم استهداف طيران العدوان للكلية ومرافقها ، موضحاً أن العدوان تمادى في جرائمه واستهدافه للمنشآت الخدمية والتعليمية في انتهاك واضح لكافة المواثيق والقيم والأعراف الدولية .واعتبر الدكتور الحوالي كلية مجتمع صنعاء نموذجاً للتعليم التقني والفني الرائد على مستوى الجمهورية من خلال التخصصات والبرامج النوعية والتجهيزات الحديثة التي تمتلكها ومخرجاتها القادرة على المنافسة في سوق العمل المحلي والأقليمي .. مبيناً أن الوزارة ستولي اهتمامها ببرنامج البكالوريوس التطبيقي من أجل الاستمرار والتوسع فيه واستكمال ماتبقى من البرامج والمناهج والتجهيزات في هذا المجال. واستعرض القرارات التي أقرها المجلس الأعلى للتعليم وفي مقدمتها انشاء كلية تطبيقية تساهم في استيعاب مخرجات المعاهد الفنية وكليات المجتمع لاستكمال البكالوريوس التطبيقي والحد من طلبات التجسير في الجامعات، وتسوية أوضاع خريجي المعاهد وكليات المجتمع كمخرجات البكالوريوس، اضافة إلى اعطاء كل جامعة يمنية منحتين دراسيتين لكل كلية مجتمع لتأهيل كوادرها . من جانبه أشار عميد كلية مجتمع صنعاء الدكتور نجيب الكميم إلى أهمية المشروع ودوره في آتمتة العمليات الداخلية للكلية و بناء قاعدة بيانات حديثة.. مستعرضاً مراحل المشروع والصعوبات التي واجهته خصوصاً بعد استهداف الكلية. وأوضح الدكتور نجيب الكميم أن المرحلة الأولى تعنى بتحميل النظام إلى السيرفرات وتهيئته وإدخال البيانات تمهيداً للانتقال إلى العمل المؤسسي في الفترات القادمة واستكمال بقية المراحل التي ستساهم في تسهيل المهام للطلاب من التسجيل و الحصول على نتائجهم ووثائق وشهادات التخرج الكترونياً و تمكين أعضاء هيئة التدريس من إدارة ومتابعة العملية التعليمية وتطويرها عبر النظام .فيما استعرض نائب العميد للشئون الأكاديمية الدكتور عبد الجليل العبيدي نبذة عن تاريخ انشاء وتطور كلية مجتمع صنعاء ، وقدم مدير وحدة نظم المعلومات بالكلية معين الحكيمي عرضاً تعريفياً عن مراحل آتمتة العمليات الداخلية بالكلية ،
كما استعرض المهندس فايق الحودي مزايا النظام وكيف آتمتة عمليات شئون الطلاب في المرحلة الأولى. وتطرقوا إلى أهمية وأهداف النظام والمراحل المتوقعة لآتمتة عمليات الكليات بدءً من آتمتة عمليات الخدمات الطلابية ، و الشئون الأكاديمية والمكتبة، و الأرشفة الألكترونية، و العمليات المالية والإدارية . إلى ذلك اطلع القائم بأعمال الوزير ومعه عميد الكلية ونوابه وكادر الكلية على سير البنية التحتية لمشروع النظام و مستوى تجهيزاته التقنية ، وكذا سير العملية التعليمية في الأقسام والتخصصات النوعية التي تضمها الكلية والخطط المستقبلية لتطوير العملية التعليمية وتحسين جودة الأداء لضمان نوعية مخرجات الكلية

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *